GuidePedia Your SEO optimized title
الرئيسية » , , » تحميل كتاب بلاغة القص في القرآن الكريم وآفاق التلقي pdf لـ د. سعاد الناصر

تحميل كتاب بلاغة القص في القرآن الكريم وآفاق التلقي pdf لـ د. سعاد الناصر

كتاب بلاغة القص في القرآن الكريم وآفاق التلقي

عنوان الكتاب:  بلاغة القص في القرآن الكريم وآفاق التلقي


المؤلف: د. سعاد الناصر


المترجم / المحقق: غير موجود


الناشر: إدارة البحوث والدراسات الإسلامية - قطر


الطبعة: الأولى 1436 هـ / 2015 م 


عدد الصفحات: 143


حجم الكتاب : 4.31 ميغا 



حول الكتاب
هذا الكتاب يتوافق إصداره مع شهر رمضان المبارك، شهر القرآن الذي يكاد يكون وعاء لكل إنجازات الأمة الحضارية وعطاءها الإنساني، ويشكل المحطات الكبرى في انطلاقتها، لكن أعظم ما يمثل شهر رمضان بدء نزول القرآن، ما تمتلك الأمة المسلمة ومحور انطلاقها.
 يتمحور الكتاب حول إبراز معالم الفن القصصي، حيث إن القصة القرآنية هي إحدى وسائل القرآن وأساليبه في خطاب الإنسان، بكل ما تمتلك القصة من وسائل وأدوات التأثير الفنية والفكرية والبناء المقاصدي .. ولقد اجتهدت الباحثة في إبراز الجوانب الفنية والقيام بمقاربات ومقارنات متميزة، إلا أن هذا الجهد الملفت لا يجوز أن يغيب عنا الهدف الأساس من القصة وعبرها وهو صناعة إنسان الوحي، القرآن وأن الخطاب القرآني بكل أجناسه يأخذ بأيدي الناس للتي هي أقوم.
وتأتي أهمية القصص القرآني، الذي شغل مساحات تعبيرية وفنية كبيرة، في أنها تمثل رحلة البشرية وما لحقها من علل، وتاريخ النبوة وكيفية تعاطيها مع الحياة، في كل الظروف والأحوال، وتقدم نماذج للاقتداء في المجالات الحياتية المختلفة، وتمنح دليل العمل.
فقصص الأنبياء، انتهت جميعا لتسجل ضمن السجل القرآني بحيث تشكل رصيد التجربة النبوية التاريخية لأمة الرسالة الخاتمة؛ لتصير البينات، التي أرسل بها الأنبياء وأنواع الإشكالات والاستجابات التي واجهتها النبوة.
والأهم في الموضوع التحقق بالعبرة .. وتحقق العبرة في الحقيقة والواقع هو امتلاك الأهلية والخبرة والإمكانية لكيفية العبور الآمن لصناعة المستقبل، الذي يأخذ بالاعتبار ثغرات وإصابات الماضي فيتجبنها .. ويبقى التاريخ هو المختبر الحقيقي لمسالك الأمم، ولاكتشاف السنن الاجتماعية الفاعلة في الحياة والأحياء، ولبصارة الطريق، والاطمئنان إلى سلامة الاختبار.

تم تحميل الكتاب من مكتبة طريق العلم

 
© جميع الحقوق محفوظة 2017 لـمكتبة طريق العلم