حول الكتاب
يحتوي هذا الكتاب تسع وثلاثون فصل كل فصل عنوان ومضمون مختلف عن الفصل الآخر ونوع ما فإن هذه الفصول تشبة المقالات إلا أنها ليست كالمقالة ولأن محمود السعدني كاتب عرف بسخريته الشديدة من كل شئ فنستطيع أن نطلق على ما كتب في هذا الكتاب أنها مقالات ساخرة حول كل شئ مر به محمود السعدني وهذه الفصول في هذا الكتاب اختصت بالرحلات التى قام بها الأديب السعدني في مختلف البلدان التى مر بها حول العالم من مشرقها إلى مغربها فهى كذلك تعد من أدب الرحلات الساخر..

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *