حول الكتاب
يقع ذيب أسير الجنود العثمانيين مع اندلاع الثورة العربية الكبرى. يُرحّلُ إلى دمشق أسوة بأبناء المدينة المنورة الذين عانوا بطش الحاكم.
ذيب الذي سبق أن اختطف طفلاً من مكّة المكرمة وبيعَ كعبد، يجد نفسه في دمشق عاملاً في خان تملكه سيدة بانتظار رحيل العثمانيين.
رواية تسلّط الضوء على حقبة مهمّة من تاريخ الجزيرة العربية، مرحلة ما يعرف بـ “سفر برلك”.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب    

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *