تحميل كتاب محاضرات في المثالية الحديثة pdf لـ جوزايا رويس

كتاب محاضرات في المثالية الحديثة
يناقش ” رويس ” في هذا الكتاب مفهوم الذات الحقيقية عند كانط وكيف قام ورثته بتعديله واستبدال الذات العارفة والذات الأخلاقية بالذات المطلقة العارفة الشاملة التي تضم كل الحقائق في وحدة الوعى , ثم مناقشة المنهج الجدلي عند ” شلنج ” حتى اكتماله عند ”هيجل ” وأخيرًا دراسة العلاقة بين الوعى الفردي والاجتماعي . أكد ” رويس ” على أن تصور ” المطلق ” والمنهج الجدلي نتاج تطور طبيعي لأفكار سابقة أو رد فعل لبعض الأفكار وهى في نفس الوقت نتائج مسايرة لأحداث تاريخية مرتبطة بالظروف الاجتماعية المتغيرة , وبالحياة الفكرية المتمثلة في الحركة الأدبية . فتأتى الفكرة في سياق التطور الطبيعي لأفكار سابقة , لا تنبت من فراغ أو تظهر منفصلة عن بيئتها .

فالفلسفة وليدة عصرها والظروف الاجتماعية والسياسية , فلا انفصال عن فكر وواقع ولا وجود لفكر منعزل , أو فكر يجتر الماضي ويحيا فيه أو يتطلع لمستقبل ويحيا في الآمال فالمثالية الحديثة ومنهجها الاستنباطي ( ديكارت ) أو الجدلي ( هيجل ) جاءت في طابعها رد فعل لظروف اجتماعية معينة تمثلت في الثقة بالعقل والنزعة الفردية والثورة . من الواضح أن ” رويس ” في عرضه لتطور فكرة الذات الكانطية ٠‏ وتعديل مفهومها بعد ” كانط ” , يوحى بأن هذا التطور حتمي , كان لابد من ظهوره كرد فعل لفلسفة كانط . كما تظهر الفكرة في نفس الوقت وليدة للظروف الاجتماعية , وكأن فكرة ” المطلق ” , لا يمكن أن تظهر إذا لم تندلع الثورة الفرنسية وسيادة النزعة الفردية ‏ واضطراب الحياة الاجتماعية وانتشار العواطف الرومانسية , فالفكرة استمدت غذاءها من تربة فكرية ؛ بدأت من الأنا موجود عند ” ديكارت ” فالطبيعة الطابعة والمطبوعة عند “إسبينوزا ” فالانا الحقيقي عند ” كانط ”, وفى نفس الوقت تأثرت بالظروف الاجتماعية السائدة في نهاية القرن الثامن عشر , حقيقة أن عالم الفكر عند ” رويس ” لا ينفصل عن عالم الواقع , إلا أنه من الواضح أنه أسبق منطقيًا فتتطور الأفكار وتتسلسل من تلقاء نفسها , ولكن ” رويس ” يؤكد في نفس الوقت أنها نمت وأثمرت حينما وجدت التربة الاجتماعية المناسبة , لذلك قد يشعر المرء أن مسار التاريخ عند ” رويس ” حتمي والأفكار والأحداث كان لا يمكن أن تأتى مختلفة أو مخالفة لما قد ظهر من أفكار أو حدث من حوادث .

جوزايا رويس (1855-1916)
جوزايا رويس (فيلسوف التبصر الأخلاقي) يتفق الباحثون على النظر إلى الفيلسوف الأميركي جوزايا رويس (1855 – 1916) كأحد أبرز فلاسفة الأخلاق في القرن التاسع عشر. بل إنّ كثيرين منهم يعتبرونه في مقدم الذين وجّهوا النقد العميق والمنهجي لقيم الحداثة وعيوبها الأخلاقية.

تحميل الكتاب قراءة الكتاب  مناقشة الكتاب 

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *