تحميل كتاب مقولات في الإستراتيجية الوطنية (شرح نظرية أم القرى الشيعية) Pdf لـ محمد جواد لاريجاني

 
تحميل كتاب مقولات في الإستراتيجية الوطنية (شرح نظرية أم القرى الشيعية) Pdf


المؤلف                    : محمد جواد لاريجاني

اللغة                       : العربية

دار النشر                : مركز العصر للدراسات الاستراتيجية والمستقبلية

سنة النشر             :  2013

عدد الصفحات        : 167

نوع الملف              : PDF

حول الكتاب
 والكتاب الذي نحن بصدد دراسته وتحليله (( مقولات في الاستراتيجية الوطنية )) للمؤلف محمد جواد لاريجاني، وثيقة شيعية خطيرة أخفيت طويلا عن الأنظار، وهي تشير إلى حجم الحقد والسخط الشيعي على أهل السنة والجماعة، وهى تتناول فكرة أن تصبح إيران (( قم عاصمة للعالم الإسلامي)) بدلا عن مكة المكرمة، وهذا الهدف قربان كل آيات الله الذين يدعون جهارا لتحقيقه، ومن أعطي الدعاء – حسب الفهم الشيعي – لم يحرم الإجابة؛ ومن أعطي الولاية لم يحرم القبول.

لقد لقيت فكرة «أم القرى» رواجاً في الخطب التي كان يلقيها بعض رجالات الدين والسياسة في إيران في عهد الثمانينيات، ثم خفتت هذه الفكرة فجأة، وتم إخفاء كتاب مقولات في الاستراتيجية الوطنية الذي يعرض لهذه الفكرة عن عمد؛ ثم أعيد تبنيها في فترة الحكم الحالي في إيران! لكن ما هو المقصود بنظرية «أم القرى»؟ وما هي أهدافها وأبعادها ومرتكزاتها وحدود مسؤولياتها؟ وهل يمكن إحياؤها على أرض الواقع الآن بالنظر إلى الظروف الإقليمية والدولية الحالية؟ وهل سيسهم ذلك في تسهيل مهمة إيران لبناء الإمبراطورية الشيعية الموعودة؟

إن هذا الكتاب يعرض بشيء من التفصيل لفكرة «أم القرى»» والتي تقوم ببساطة على أساس أن تصبح الجمهورية الإسلامية الإيرانية هي دولة المقر بالنسبة للعالم الإسلامي. ووفقا لذلك سوف تسعى إيران لتحقيق الوحدة بين الدول الإسلامية جمعاء تحت الراية الشيعية التي سوف ترفع عنوة في العواصم السنية. وبناء على رؤية هذا الكتاب وتصوره فإن مسؤولية إنجاز هذه المهمة يقع على عاتق أم القرى «إيران» التي تعتبر نفسها الركيزة الأساسية للحكومة الإسلامية العالمية. ووفق هذه الرؤية والتصور فإن الدولة التي يقودها ولي الفقيه (ولي أمر المسلمين) – حسب هذا الكتاب ِ تعتبر الدولة الوحيدة الجديرة بزعامة العالم الإسلامي.

مناقشة الكتاب    تحميل الكتاب

ما تقييمك للكتاب

/ 5. التقييمات:

كتب ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *